Login

Signup

سبتمبر 30, 2022
featured-image

معان – أكد رئيس الوزراء بشر الخصاونة أن الحكومة تسعى لتوجيه الاستثمارات لمنطقة معان التنموية ومنحها حوافز إضافيَّة لأسعار الأراضي فضلاً عن الحوافز الضريبيَّة التي ينصُّ عليها القانون.

 وبين الخصاونة خلال لقائه بوجهاء وفعاليات شعبية ورسمية في محافظة معان، إنفاذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني أن المنطقة التنمويَّة في معان استقطبت استثمارات تقدر بنحو 400 مليون دينار، وأكثر من 70% من العاملين فيها من محافظة معان، مؤكدا أن قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة يقدِّم حوافز للمستثمرين الذين يتَّجهون إلى المحافظات ويوفِّرون فرص عمل لأبنائها تصل إلى حدِّ الإعفاء من الضَّريبة بنسبة 100%.

وتحدث الخصاونة عن “دراسة جادَّة” تجريها وزارة الطاقة والثَّروة المعدنيَّة لتزويد المدن الصناعيَّة في الأردن بالغاز المصري؛ بما يقلِّل من كُلف الإنتاج على الصِّناعات.

وأعلن أن الحكومة تنتظر خلال شهرين دراسة لأحد الصَّناديق السِّياديَّة العربيَّة بخصوص الميناء البرِّي في محافظة معان، مؤكداً أن الحكومة تسعى إلى تعزيز المسؤوليَّة المجتمعيَّة للشَّركات العاملة في محافظة معان؛ بما يسهم في خدمة المجتمع المحلِّي.

وأوضح أن رؤية التَّحديث الاقتصادي عابرة للحكومات، وتستهدف رفع نسبة النموّ الاقتصادي إلى 5% وتوفير مليون فرصة عمل خلال 10 سنوات، لافتا أن الحكومة تعلم من أجل توسيع آفاق عمل القطاع الخاص وتمكينه من توفير أكبر عدد ممكن من فرص التَّوظيف.

وقال الخصاونة إن معان فيها الكثير من الثَّروات الطبيعيَّة، مشيرا إلى أن وزارة الطَّاقة والثَّروة المعدنية تُجري نشاطاً استكشافيَّاً للنّفط والذَّهب والنّحاس في بعض مناطق المحافظة.

ونقل الخصاونة تحيَّات جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو وليِّ عهده الأمير الحسين بن عبدالله الثَّاني إلى أهالي وأبناء محافظة معان.

وقال الخصاونة إن “محافظة معان عزيزة وشامخة وأصيلة، ولها تاريخ مشرف، فهي التي استقبلت الهاشميين الذين أسسوا بنان الدولة الأردنية، وقد ساهم أبناؤها وبناتها في مسيرة التنمية خلال المئوية الأولى لمسيرة الدولة”.

وأضاف أن “معان تعاني من تحديات البطالة والفقر كما غيرها من بعض محافظات المملكة، لكنها تزخر بالكفاءات وبقيم الشهامة والرجولة والوطنية والجباه التي لا تنحني إلَّا لله”.

وتابع “جلالة الملك عبدالله الثَّاني يقود مشروعاً إصلاحياً شاملاً، سياسياً واقتصادياً وإدارياً، ندخل به مئويَّتنا الثَّانية لتحقيق المزيد من الإنجازات”.

وأشار إلى أن معان قدمت دوراً طليعياً خلال المئوية الأولى للدولة الأردنية وقدم رجالها ونساؤها إسهامات كبيرة في مختلف المجالات، مؤكدا المضي بذات الهمة والعزم والثقة في المئوية الثانية.

About editor