الشراري يبحث مع " تجارة معان " آفاق التعاون والفرص الواعدة والممكنة في " معان التنموية "

15-تموز-2020

 معان - بحث  الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان ايمن فايز الشراري مع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة معان عبد الله صلاح افاق وتعزيز التعاون والفرص الواعدة والممكنة في منطقة معان التنموية لتحقيق الرؤية الملكية السامية والتي جاءت من اجلها شركة تطوير معان.

وبين الشراري ان الهدف من اللقاء الذي حضره اعضاء مجلس غرفة تجارة معان الاستماع لافكار الفرص الاستثمارية الكامنة والممكنة في منطقة معان التنموية والمساعدة في دراستها وتحويلها الى فرص حقيقية على ارض الواقع، مؤكداً ان معان تحظى برعاية واهتمام ملكي كبير .

واشار الشراري ان منطقة معان التنموية تولي الجانب الاستثماري اولوية قصوى في الوقت التي تسعى المنطقة على جذب العديد من الاستثمارات المختلفة لا سيما مشاريع صناعية في مختلف الاشكال ، مؤكداً ان منطقة معان التنموية تمتلك بنية تحتية مميزة في جميع محاورها مما جعلها تحتل مكانة مميزة على قائمة الدول التي يقصدها العالم بهدف الاستثمار خاصة فيما يتعلق بمشاريع الطاقة الشمسية بالاضافة الى المزايا والنشاطات الإقتصادية ذات المزايا التنافسية التي جعلت من معان  مشروع تنموي مستدام يهدف إلى توفير فرص استثمارية واعدة لأبناء المنطقة لتحقيق النمو والرفاه الإقتصادي المنشود.

من جهته استعرض رئيس غرفة صناعة وتجارة معان عبد الله صلاح دور الغرفة التكاملي مع كافة الجهات الاستثمارية والاقتصادية ومساعدة منطقة معان التنموية من تحقيق رؤيتها ، مؤكداً ان منطقة معان التنموية كان لها اثراً مجتمعاً واضحاً على جميع القطاعات من خلال الدور التي تقوم به خاصة بما يتعلق بالطاقة المتجددة والتي فرضت نفسها على خارطة الاستثمارات العالمية من خلال جذب الاستثمارات العالمية في توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بفضل الميزة التي حباها الله لمعان وهي تميزها بمعدل اشعاع وسطوع شمسي كبير طيلة ايام السنة، بالاضافة الى الصناعات المتوسطة والخفيفة وجلهم من ابناء مدينة معان، مؤكداً ان معان تحظى بالمواد والخامات الاولية للصناعات المختلفة ابرزها السيلكا والتي يتوفر فيها نسبة النقاء اكثر من 99%، بالاضافة الى توفر مادة الفوسفات والتي تدخل في كثير من الصناعات .

وقالت مديرة صناعة وتجارة معان المهندسة سهيلة البدور ان وزارة الصناعة والتجارة تركز على جذ الاستثمارات الى محاور منطقة معان التنموية وتعمل على تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين من خلال التسهيل عليهم بالتعاون مع الشركة.

من جهته بين عضو هيئة التدريس في جامعة الحسين بن طلال  الدكتور اكرم العوضي ان وجود مركز دراسات متخصص استثماري اقتصادي يركز على جدوى المشاريع والفرص الاقتصادية والاستثمارية الممكن اقامتها في معان يساعد المنطقة التنموية على جذ العديد من المستثمرين، مؤكداً ان الابداع يتولد من الادارة الحكمية التي تبتعد عن الخيال والتوسع في افكار المشاريع الغير مجدية، مبينا ان للاعلام دور كبير في معان لترويج الميزة التنافسية والتي تختص بها محافظة معان.

واكد ان الاعلام التنموي يحفيز المواطنين على المشاركه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية بالاضافة الى  بث الشعور بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية وتعريف ابناء المحافظة وتحديدا الشباب بالفرص الجديدة في مجالات الاستثمار والعمل والإنتاج.

واشار مدير تدريب مهني معان المهندس ايهاب العقبايلة ان المركز على تواصل دائم مع منطقة معان التنموية للبحث عن تدريب جديد يتعلق بالمشاريع التي من الممكن اقامتها وتأهيل العاملين ورفع كفائهم.

وكان المدير التنفيذي لموقع المنطقة التنموية المهندس هاني خطاطبة قد استعرض في بداية اللقاء حجم الاستثمار في محاور الروضة الصناعية والطاقة الشمسية والتي وفرت تلك المشاريع عدد من فرص العمل لابناء المنطقة.

 

والجدير بالذكر ان هذا اللقاء باكورة اللقاءات يهدف للاستماع الى افكار كافة المؤسسات العامة والاهلية في محافظة معان والمملكة، وسيعقد تباعاً لقاءات اخرى.