الهباهبة للصناعات الورقية مشروع انتاجي وفرّ العديد من فرص العمل بالروضة الصناعية

02-نيسان-2019

  

هارون ال خطاب 

معان - وجد الشاب الريادي يزن الهباهبة من مشروعه الصغير بارقة امل بعد ان غير تفكيره من البحث عن فرصة عمل حكومية الى مشروع انتاجي وفر له دخلاً لم يكن يحلم به بالإضافة الى ايجاد فرص عمل للشباب من البناء المنطقة.

وباستثماره الصغير في منطقة معان التنموية التي وفرت له الحاضنة الرئيسية لبدء مشروعه وعملت على توفير البنية التحتية وتسهيل اقامة مشروعه ، يقول الهباهبة صاحب مصنع مؤسسة الهباهبة للصناعات الورقية ان النجاحات التي ترتبط بالمشروع تكون من خلال تبني فكرة جيدة وسلعة مطلوبة إضافة إلى تمييز المشروع عن سواه ، مؤكداً ان فكرة مشروعه جاء من خلال دراسة معمقة لحاجات السوق بإنشاء مصنع صغير للعبوات الكرتونية وبمجهود مادي شخصي اضافة الى الاقتراض من البنوك المحلية ، ويشير ان المصنع الان يعمل وبكفاءة عالية وينتج 130 كرتونة من العبوات يومياً، مبيناً ان النجاح الحالي للمشروع فيأتي من إرادة النجاح والتصميم على تحقيق الهدف ضمن أسس نفسية وأخلاقية يتم من خلال رسم مستقبل المشروع والتخطيط له بشكل جيد ومن خلال الثقة بالنفس وتأكيد الذات والمبادرة والالتزام.

ويؤكد الهباهبة ان المصنع يوفر 5 فرص عمل لأبناء المجتمع المحلي ، مؤكداً ان تسويق منتجه يتم بجهود وعلاقات شخصية مع العملاء وبمساعدة شركة تطوير معان بالإضافة الى السوق الالكتروني من خلال صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتصنّف محافظة معان انها واحدة من المحافظات الفقيرة في المملكة، ما يجعلها بحاجة  الى مثل هذه المشروعات التي أثبتت مساهمتها الفاعلة في الناتج القومي الإجمالي، وفي زيادة معدلات النمو ما ينعكس إيجاباً على التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويطمح الهباهبة بالتوسع بمشروعه وتسويق منتجه خارجاً .

يذكر ان منطقة معان التنموية حققت العديد من قصص النجاح باحتضانها مشاريع انتاجية صغيرة ومتوسطة لأبناء المجتمع المحلي .

وفرضت شركة تطوير معان وجودها كمساهم رئيسي في دعم مشاريع ابناء المنطقة ووفرت لهم سبل الدعم لإنجاح مشاريعهم التي تدر عليهم دخل  لتكون بارقة أمل للكثير من العائلات في معان، وغيرها من مناطق المملكة، للتغلب على الظروف الصعبة والطبيعة القاسية، في هذه المنطقة الصحراوية، خصوصا مع تراجع الاوضاع الاقتصادية وانحصار المشاريع الحكومية التي كانت توفر فرص عمل للفئات من غير الشباب. 

ويشير الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان ان منطقة معان التنموية تدعم اقامة المشاريع المتوسطة والصغيرة في محور الروضة الصناعية خاصة لأبناء المجتمع المحلي وتقدم كافة التسهيلات اللازمة لإنجاح تلك المشاريع التي توفر فرص عمل لأبناء المنطقة، مشيراً ان الشركة تعقد الامل على اقامة مشاريع اخرى ذات قيمة مضافة لشباب المنطقة تضاف الى بقية الاستثمارات والمشاريع ال 32 في الروضة الصناعية منها 4 مشاريع لأبناء المنطقة.

ولفت كريشان ان المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الروضة الصناعية اثبتت نجاحها من خلال انتاجيتها العالية وتوفيرها لفرص عمل حقيقية ، مؤكداً ان منطقة معان التنموية توفر بيئة ملائمة للاستثمار بمفهوم جديد ومتطور محكوم بقانون مبني على تجارب محلية وعالمية في المناطق الاقتصادية والمناطق الحرة والمدن الصناعية و بنية تحتية متطورة وخدمات عالية الجودة، وتوفر موقعاً داعماً للصناعات وبيئة مستقرة مناسبة للتطوير الإقتصادي .

 

وتعد المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات أهمية في هذه المحافظة لدعم الاقتصاد المحلي، لجهة تعددها وتنوعها الى جانب مساهمتها في تقليص حجم البطالة،  بغض النظر عن درجة تطورها واختلاف أنظمتها ومفاهيمها الاقتصادية، وتباين مراحل تحولاتها الاجتماعية.