مندوباً عن الملك ... وزير الاوقاف يرعى وداع اولى قوافل الحجاج

11-آب-2018

 

معان - مندوبا عن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، رعى وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية  الدكتور عبد الناصر ابو البصل ، حفل وداع القافلة الاولى من قوافل الحجاج الاردنيين المتوجهين الى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج في حفل كبير اقيم في واحة حجاج معان.

ونقل وزير الأوقاف تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني للحجاج، متمنيا لهم حجا مبرورا وسعيا مشكورا وعودا ميمونا، مشيرا الى التوجيهات الملكية بتقديم افضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، من وسائط نقل وسكن وتسهيل اجراءات المغادرة لهم عبر الحدود الاردنية - السعودية.

وقال ابو البصل خلال الاحتفال الذي حضره محافظ معان احمد العموش ومدراء الدوائر الرسمية والامنية ان الوزارة وتنفيذا لتوجيهات جلالة الملك اتخذت جميع الاجراءات اللازمة لراحة الحجاج بكل بسهولة ويسر لأداء مناسك الحج على اكمل وجه.

واضاف انه من ضمن هذه الاجراءات الاخذ بعين الاعتبار السلبيات في السنوات الماضية لتنظيم وتسهيل السيطرة على الحجاج لتقديم افضل الخدمات للوصول الى الحد الادنى من الشكاوى، ودعا الحجاج الى التحلي بالصبر وتحمل مشاق السفر لنيل الاجر من الله وان يكونوا خير سفراء لبلدهم بالتعاون مع الحجاج لإظهار التقاليد الحضارية والثقافية للشعب الاردني في الديار المقدسة.

وبين ابو البصل إن قوافل الحجاج الأردنيين تم تفويجها بدأ من يوم امس إلى مكة المكرمة ضمن المسار الجديد لرحلة الحج الذي أعدته دائرة الحج والعمرة لهذا الموسم، موضحا أن مسار الرحلة سيكون من عمان باتجاه مكة المكرمة ومن ثم الصعود إلى عرفات ثم إلى منطقة منى، والمكوث فيها ثلاثة أيام ثم التوجه إلى المدينة المنورة، وبعد ذلك العودة إلى أرض الوطن. 

وأضاف، ان عدد الحافلات التي تم تفويجها امس بلغ اكثر من 100 حافلة تقل حجاج الأردن وعرب 1948 من الاشقاء الفلسطينيين وسيتم خلال الثلاث ايام القادمة تفويج باقي قوافل الحجاج والتي تبلغ 187 باصاً، إضافة الى 18 حافلة احتياط سترافق بعثة الحج الأردنية،  مشيرا الى أنه تم الانتهاء من إجراء الفحص الفني لجميع الحافلات من قبل إدارة ترخيص السواقين والمركبات، واستحداث محطات فحص فنية، بدءا من واحة الحجاج في مدينة معان، ومرورا بحالة عمار وتيماء وانتهاء بالمدينة المنورة ومكة المكرمة، للتأكد من صيانتها حفاظا على سلامة الحجاج.

وأشار إلى دور شركات الحج والعمرة والسياحة والسفر في خدمة الحجاج، مشددا على ضرورة التزامهم بالخدمات المقررة للحجاج، والتعاون مع المرشدين والإداريين والعمل بروح الفريق الواحد المتكامل، كما دعا سائقي الحافلات لتوخي الحيطة والحذر والالتزام بقواعد المرور، حرصا على أمن وسلامة الجميع. 

واثنى وزير الاوقاف على الجهود التي تقوم بها منطقة معان التنموية بتوفير واحة للحجاج مجهزة بكافة الخدمات المتقدمة  . 

من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان اننا نعيش اليوم اجواء ايمانية في طمأنينة وأمن وسلام بفضل توجيهات  جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين واهتمامه الدائم لكافة الجهات المعنية حيال توفير كافة الخدمات المطلوبة لتسهيل الاجراءات التي يتبعها الحجاج والمعتمرون الأردنيون والتي تقوم بتنفيذها والاشراف عليها وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية والتي تتمتع الوزارة بدور بارز ومهم في تنظيم وتوفير الخدمات المثلى للحجاج الاردنيين والارتقاء بها لأعلى المستويات.

واضاف كريشان ان واحة الحجاج استقبلت في موسم الحج العام الماضي والعام الذي سبقه ما يزيد عن 19 الاف حاج في طريقهم لتأدية فريضة الحج ، مؤكداً ان الواحة تتميز ببنية تحتية متطورة لتقديم خدمات لحجاج بيت الله الحرام ورعايتهم بأفضل ما تكون الخدمة والرعاية، لتمكينهم من أداء فريضة الحج بأريحية وسهولة، بالإضافة إلى توفير مرفق حديث على طريق السفر الطويل يقدم خدمات متعددة يحتاجها كل من الحاج والمعتمر والمسافر أثناء سفره عبر الطريق الصحراوي متجهاً صوب الديار المقدسة وباقي مدن الجنوب حتى العقبة.

من جهته اكد رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور اكرم كريشان ان البلدية اتخذت كافة الاستعدادات اللازمة لاستقبال ضيوف الرحمن الذين بدأت قوافلهم بالوصول الى واحة الحجاج في طريقهم للديار المقدسة وعند عودتهم منها ان شاء الله، مشيراً ان معان تتميز على الدوام باكرام حجاج بيت الله الحرام وتأمينهم بكل ما يلزم من مأكل ومشرب من خلال سبيل معان الذي يقدم لحجاج بيت الله الحرام كل ما يلزم.

وكان مدير اوقاف محافظة معان الشيخ بلال البحري قد اشار في كلمة الى دور وزارة الاوقاف لخدمة حجاج بيت الله الحرام ومتابعة كافة امورهم بدأ من مغادرتهم الحدود الاردنية الى انهاء مشاعر الحج، وبين ان معان تعتبر وعبر تاريخها ملتقى لحجاج بيت الله الحرام من مختلف اصقاع الدنيا ، وتنمى للحجاج التوفيق والفلاح في اداء فريضة الحج وعودتهم سالمين الى ارض الوطن .

ويرافق قافلة الحج بعثة ادارية وارشادية وطبية واعلامية، حيث تسير قوافل الحج على مدى ثلاثة ايام وتتضمن القافلة الاولى الفي حاج من اصل 5600 حاج بالاضافة الى 3600 حاج من مسلمي عرب 48.